العدد 2983 ليوم 05 حزيران 2014
 
 
صحيفة يومية مستقلة شاملة - تأسست في 14 أيار 1993
مواضيع مفضلة
 
من يدفع ثمن الخطأ كاظم الساهر أم مدير أعماله؟
خلال السهرات الخاصة من برنامج (ذا فويس) ، توترت الأجواء بين قيصر الغناء كاظم الساهر وبعض مساعديه، الأمر الذي دفع الساهر قبل يومين إلى اتخاذ قرار بتغيير مديري حساباته الخاصة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وفتح باب الأسئلة حول خلافه مع مدير أعماله ضرغام، الذي كان حتى وقت قريب من أشد المقربين إلى الساهر، ورافقه في سهرات برنامج (ذا فويس) الأخيرة. ولكن بالإضافة إلى ضرغام، شوهد في كواليس وسهرات (ذا فويس) مدير أعمال الساهر الأسبق منذر، الذي كان يجلس إلى جانب ضرغام في أكثر من حلقتين.وتأتي قرارات الساهر بتغيير بعض مديري صفحات «فيسبوك وتويتر» بعد نشر أكثر من خبر، اضطر الساهر إلى تكذيبها، ومنها خبر حفلته المزعومة في مدينة رام الله الفلسطينية. والمعروف أنه حتى بعض الفلسطينيين المقيمين في الأراضي المحتلة لا يستطيعون الدخول إلى رام الله إلا بإذن من سلطات الاحتلال، وبالتالي فإن نشر الخبر على صفحات كاظم الساهر يعد ضربا من اللعب على مشاعر جمهوره في فلسطين، وهو أمر، بحسب الساهر، مسيء جدا له ولتاريخه الفني الطويل، فهل يدفع الثمن هو أم مدير أعماله والمسؤول عن صفحاته على الإنترنت؟،وفي سياق متصل، طالب معجبو الساهر، بحسب موقع «نواعم»، بضرورة نشر أغنية خاصة كان قد سجلها للأطفال المصابين بمرض التوحد، وذلك لمناسبة اليوم العالمي للأطفال المصابين بهذا المرض، وقد اختار الساهر مجموعة من الأطفال لمشاركته الغناء.
 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2017 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com